منتديات الدعوة المستجابة
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله


قول الزهراء ع: في وصف الشيعة (ان كنت تعمل بما أمرناك ، وتنتهي عما زجرناك عنه ، فأنت من شيعتنا ، والا فلا)
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل okppedri فمرحبا به


شاطر | 
 

 شبهات وردود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: شبهات وردود   10.11.15 18:53

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم 






هل تشمل آية التطهير زوجات النبي (ص) ؟



نص الشبهة: 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثيرا مانستدل بأن آية التطهير نزلت على اهل البيت 
من غير زوجات النبي من خلال حديث الكساء .
 كما هو المعروف بأنهم كانو عليا وفاطمة والحسن والحسين
 وخامسهم النبي الاعظم صلوات الله عليه .
السؤال ماهو الاستدلال الصحيح لبقية وسائر الائمة من ولد الامام الحسين سلام الله عليهم
اجمعين وبأن آية التطهير شملتهم وقصدتهم كذلك دون غيرهم ؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الجواب: 



بسم الله الرحمن الرحيم
أولاً : إن الوجه الذي نعتمد عليه في إثبات عدم شمول آية التطهير لنساء النبي هو
 أن عنوان «أهل البيت» لا يصدق على الزوجة ؛ حيث إن المراد بعنوان
«أهل البيت» هو من كان الرابط بينه وبين البيت رابطا رحمياً
 ، ولذلك ورد عن زيد بن أرقم : هل أن الزوجة من أهل بيت الرجل؟ قال :
«المرأة بيته وليست من أهل بيته ؛ لأن الزوجة تكون مع الرجل برهة من الدهر
 ثم يفارقها» ، ففرق بين عنوان «أهله» وعنوان «أهل بيته»
؛ فإن «أهل بيته» بحسب اللغة العربية ينصرف إلى من كان بينه وبين البيت علقة رحمية ،
ولذلك يخرج نساء النبي عن الآية بنفس عنوان «أهل البيت» .


وثانياً حيث إن عنوان «أهل البيت» يصدق على من له علقة رحمية بالنبي
 ( صلى الله عليه وآله ) فهو عنوان يشمل جميع ذريّته ؛
 لأن بينه وبينهم علقة رحمية ، سواء كانوا من أهل الكساء أم لم يكونوا
، وإنما خرج غير الأئمة الإثني عشر من الآية باعتبار أن الآية دلت على العصمة ،
 أي أن أهل بيته معصومون عن الخطأ والزلل ، فمقتضى ذلك أن من لم تثبت
 عصمته فهو خارج عن الآية ، ويبقى تحت الآية من ثبتت عصمته ،
 وحيث ثبت لنا من الخارج أي ثبت لنا من الأدلة الأخرى أن الأئمة الطاهرين هم
 أبناء الحسين ( عليه السلام ) ، فغيرهم خرج عن الآية وهو يبقون تحت مفاد الآية الشريفة 1 .




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 18:54





قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 18:57

لماذا السجود على التربة ؟


نص الشبهة: 


لماذا السجود على التربة الحسينية ؟

الجواب: 



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين . .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد . .
إن المسلمين الشيعة يلتزمون بالسجود على الأرض وما أنبتت ،
بشرط أن لا يكون مأكولاً ولا ملبوساً . ولا يجيزون السجود على الثياب ،
ولا على ما لا يسمى أرضاً ، كالمعادن من الحديد والذهب والفضة ، 
ولا على الرماد ، والفحم .
وهم يستدلون على ذلك بروايات كثيرة ، جمع طائفة كبيرة منها المرحوم الشيخ
 علي الأحمدي في كتابه « السجود على الأرض » .
منها حديث : " جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً " ،
 فإن ما جعله من الأرض مسجداً هو الذي جعله طهوراً .
وحديث : شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله حر الرمضاء ، فلم يشكنا .
وكذلك حديث : تبريد الحصى من أجل السجود عليه ، 
وأحاديث : ترب وجهك ، وأحاديث كثيرة غيرها .
وقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله يسجد على الخُمرة
 كما روي في الصحاح والمسانيد عن أنس ، وابن عباس ، وابن عمر ، وأم سلمة ،
وعائشة ، وميمونة ، وأم أيمن ، وأم سليم .
وكان ابن عمر ، وعثمان بن حنيف ، وعمر بن عبد العزيز ، 
يسجدون عليها أيضاً .
وهي حصير تصنع من سعف النخل بقدر الجبهة ،
 وسميت خُمرة لأن خيوطها مستورة بسعفها .
وأما بالنسبة للسجود على خصوص تربة الحسين (عليه السلام) ،
فإن المسلمين الشيعة يسجدون عليها تبركاً ، وطلباً للمثوبة
، وقد رووا عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) أحاديث في فضل السجود عليها .
وقد كان الصحابة يتبركون بتربة رسول الله (صلى الله عليه وآله)
، ويأخذون من تراب قبره ، فأمرت عائشة ببناء حائط يمنعهم من ذلك
، وكانت في الجدار كوة ، فكانوا يأخذون منها ، فأمرت بالكوة فسُدَّت 1 .
وقد حكموا بلزوم رد تراب المدينة إلى محله ،
 واستثنوا من ذلك « ما دعت الحاجة إليه للسفر ،
 كآنية من تراب الحرم ،
 وما يتداوى به منه كتراب مصرع حمزة رضي الله عنه للصداع ،
 وتربة صهيب رضي الله عنه لإطباق السلف والخلف على نقل ذلك » .
وقد روي أن الناس كانوا يسجدون على تربة حمزة .
وقد كانت تربة كربلاء عند النبي (صلى الله عليه وآله) ، 
وكان يقبلها كما رواه الحاكم وغيره 2 .
وأما الحديث عن أن السجود على التربة الحسينية هو من عبادة الأصنام .
فلا يلتفت إليه ، لأنه إنما يُسجد عليها ولا يُسجد لها .
ولو صح هذا ، فإن السجود على الخُمرة ، أو على أي شيء آخر يكون
 عبادة للأصنام أيضاً ، فهل يصح اتهام النبي صلى الله عليه وآله 
والمسلمين بمثل هذا ، والعياذ بالله .
والحمد لله رب العالمين 3 . .





قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 19:05

من هو المسيح الدجال ؟ و هل خروجه من العلائم الحتمية ؟



نص الشبهة: 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . .
قد يلاحظ عند العامة الكثير من الكلام والروايات حول المسيح الدجال ،
 لكن بالنسبة لي وقد يكون بالنسبة للكثيرين قد ﻻ تكون هنالك صورة واضحة
 عن رؤية المذهب الإمامي لهذه القضية .
هل خروج المسيح الدجال من المسلمات عندنا ،
 وهل توجد عندنا روايات معتبرة حول ذلك ؟
وعلى فرض ثبوت ذلك هل من الممكن توضيح بعض ملامح تلك
 الشخصية وعلاقتها بالإمام الحجة المنتظر ؟

الجواب: 



بسم الله الرحمن الرحيم
ليس في رواياتنا المسيح الدجّال ، وإنَّما الموجود في
 رواياتنا الأعور الدجّال ، وليست هذه العلامة من العلامات الحتميَّة
 لظهور مولانا صاحب العصر والزمان - عجل الله فرجه - ،
 فإنَّ العلامات الحتميّة لظهوره هي الخسف بالبيداء
 ، وقتل النفس الزكية ، وخروج السُّفيانيّ ، وخروج اليماني
، والصيحة ما بين السماء والأرض ،
وأما مسألة خروج الأعور الدجّال فهي من العلامات الخاضعة للبداء ،
 وما هو موجودٌ في الرِّوايات أن الأعور الدجّال شخصٌ ليس من المسلمين ،
 أو جهةٌ كافرة تظهر في وقت انتشار المجاعات والفقر في بلاد المسلمين ،
 وتحاول أن تغري المسلمين بالأموال وتوفير الغذاء ؛
من أجل جلب المسلمين وتغييرهم عن دينهم 1 .




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 19:14

نص الشبهة: 


كيف نحصِّل اليقين ؟

الجواب: 


من بداية عصر الفلسفة كان هذا السؤال مطروحاً ،
 حيث ادعى السفسطائيون استحالة معرفة الواقع ،
 ثم تبعهم من عرف بالشكاكين . لكن بعض الاتجاهات الفلسفية
كانت تقول بالإمكانية ، مع الاختلاف في الكيفية
، وهل أنها بالتجارب الحسية وهم التجريبيون ، أم بالعقل .
وقد تعمّق وتوسع البحث حول هذا السؤال في العصر الحديث ،
ويمكن القول ان الاتجاه الشكي هو الذي غلب
 ، خصوصاً بعد أطروحة ديكارت .
ثم أخذت الفرضيات العلمية تتكاثر في هذا السياق
 ، وفي ضوئها جاءت الهرمنوطيقا 
وبعض فرضيات الأنثروبولوجيا وعلم
 تاريخ الأديان الحديث
، التي تقول بنسبية المعرفة ، ومع ذلك فقد برز في الغرب
 بعض المناهضين اليقينيين .
أما النص القرآني فقد أجابنا عن ذلك بأسلوب واضح وعملي
، من خلال حديثه في سور ثلاث عن إبراهيم الخليل
، ففي سورة الصافات قال سبحانه : 
﴿ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ * إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ ﴾ 1
 وهو القلب السليم من الشك كما في التفسير الروائي لعلي بن إبراهيم .

وفي سورة الأنعام والبقرة بيّنت الآيات كيفية إحرازه لليقين ،

 وذلك عبر طريقين :

1 . اختبار الأفكار الخارجية (الطارئة من الخارج)

 ، من خلال تشكيكه في معتقدات قومه .

2 . البحث عن أدلة واقعية للأفكار الداخلية

، كما في طلبه من الله سبحانه كيفية إحياء الموتى 2 .




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 19:19

ما هو الفرق بين الصيحة والنداء السماوي؟





نص الشبهة: 





ما هو الفرق بين الصيحة والنداء السماوي؟

الجواب: 





الصيحة هي الصوت اذا اشتد، بينما النداء هو الصوت إذا امتد
، وبالعادة يكون الصياح للأمر المهول أو المذهل، 
بينما النداء يكون للأمر الذي تريد أن تبلغه للبعيد.
وفي الروايات المهدوية يأتي الحديث عن النداء السماوي بسياقين مختلفين،
فتارة يأتي الحديث عن نداء من السماء، ويقصد بالسماء هنا الفضاء،
 كما هو حال الحديث المروي عن جابر بن يزيد الجعفي
، عن الإمام الباقر عليه السلام في شأن تسلسل الأحداث التي تمهّد للظهور الشريف،
 والمراد به هنا أن نداءاً ينطلق من الأرض إلى الفضاء،
 ومنه إلى الأرض، كما هو الحال اليوم في شؤون البث الفضائي،
 والأخرى يأتي الحديث عن النداء الذي يأتي من السماء،
 ويراد منه تدخل عوامل سماوية في إبلاغ النداء إلى الأرض
 كما هو الحال في علامات شهر رجب التي تمهّد للصيحة الجبرئيلية.
أما الصيحة فهي أيضا تكون بسياقين مختلفين،
ففي حديث الصيحة الجبرئيلية التي تحصل في ليلة القدر
الكبرى والتي تعلن عن ظهور الإمام صلوات الله عليه وانتهاء
 عهد الغيبة الكبرى، يشار إلى أن المتصدي للصيحة هو جبرئيل عليه السلام نفسه
، فيما يُشار في ثنايا الخبر إلى أن صيحة أخرى ستكون من الأرض
يكون المتصدّي فيها إبليس عليه لعائن الله ليكذّب الصيحة الأولى.
والتفريق بينهما يكون حسب الحدث وزمانه وحسب الرواية،
وما قد يلحظ من عدم تفريق الرواية بين الصيحة والنداء أو التحدث عنهما
وكأنهما واحد يعود في الغالب لطبيعة عدم تفريق الرواي بين المصطلحين،
 أو لنقل الراوي كلام المعصوم صلوات الله عليه بالمعنى وليس بالنص 1 .

1. نقلا عن الموقع الرسمي لسماحة الشيخ جلال الدين علي الصغير 




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 19:24

علامات الظهور





نص الشبهة: 





ماهي العلامات الحتمية التي ذكرتها الروايات الشريفة 
وهل هناك علامات أخرى ولكنها يمكن أن تخضع للبداء؟

الجواب: 





قال الشيخ المفيد (ره) في كتاب الإرشاد : هناك علامات قبل 
 قيام القائم المهدي (عج)  وحوادث تكون أمام قيامه ، وآيات ودلالات :
فمنها : خروج السفياني ، وقتل الحسني واختلاف بني العباس في الملك الدنيوي
، وكسوف الشمس في النصف من شهر رمضان ،
 وخسوف القمر في آخره على خلاف العادات ، وخسف بالبيداء
، وخسف بالمغرب ، وخسف بالمشرق ،
 وركود الشمس من عند الزوال إلى وسط أوقات العصر ،
وطلوعها من المغرب ، وقتل نفس زكية بظهر الكوفة في سبعين من الصالحين ،
 وذبح رجل هاشمي بين الركن والمقام وهدم سور الكوفة ... 1.
والعلامات الحتمية لايكون فيها بداء
، ولكن بقية العلامات غير الحتمية يمكن أن يكون فيها تقديم وتأخير .
والعلامات الحتمية قبل خروج الإمام (عج) :
 خروج اليماني والسفياني في نفس السنة التي تكون قبل الظهور
وقتل النفس الزكية بين الركن والمقام وصيحة جبرائيل (ع)
  في السماء ، وخسف بالبيداء .
عن الإمام الصادق(ع) قال : قبل القائم(ع)
خمس علامات محتومات اليماني و السفياني 
و الصيحة وقتل النفس الزكية و خسف بالبيداء2 .
 وهذه العلامات تكون متسلسلة  فيما بينها وتبقى العلامات الباقية
غير الحتمية بمثابة مممهدات .
لكن المفتاح الرئيسي يمكن أن نعبر به قبل الظهور المبارك
 هو سقوط النظام في الحجاز وسيطرة اليماني على اليمن والحجاز ،
 ويكون ممثل الإمام(ع) 3.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 19:37

ما الفرق بين النبي والإمام ؟!



نص الشبهة: 



لا يذكر الشيعة فرقاً كبيراً بين الأنبياء والأئمة
 ، حتى قال شيخهم المجلسي عن الأئمة :
« ولا نعرف جهة لعدم اتصافهم بالنبوة إلا رعاية خاتم الأنبياء .
 ولا يصل إلى عقولنا فرق بين النبوة والإمامة »
 (بحار الأنوار : 26 / 28 .) .
والسؤال : ما أهمية عقيدة ختم النبوة إذاً ؟
! إذا كانت الوظائف والخصائص التي اختص بها الأنبياء دون الناس
 من عصمة وتبليغ عن الله ومعجزات وغيرها لم تتوقف
 بوفاة خاتم الأنبياء محمد ﷺ ،
بل امتدت من بعده متمثلة باثني عشر رجلاً ؟!

الجواب: 



بسم الله الرحمن الرحيم
وله الحمد ، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين . .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد . .
فإننا نجيب بما يلي :

أولاً : إن هذا العالم الذي أشار إليه السائل يقول

: إنه هو لم يستطع أن يصل عقله في هذه المسألة إلى معرفة الفرق .

 . فلعل غيره من العلماء قادر على الوصول إلى النتائج المتوخاة

 ، وتمكن من معرفة الفرق الذي عجز هو عن معرفته . .

ثانياً : إن المجلسي نفسه قد صرح في نفس كلامه هذا

بقوله : « لا بد لنا من الاذعان بعدم كونهم «

 عليهم السلام » أنبياء » .

وقال أيضاً : « لعل الفرق بين الأئمة « عليهم السلام »
وغير أولي العزم من الأنبياء : أن الأئمة « عليهم السلام »
 نواب لرسول الله « صلى الله عليه وآله » لا يبلغون إلا بالنيابة .
 وأما الأنبياء وإن كانوا تابعين لشريعة غيرهم
 ، لكنهم مبعوثون بالأصالة ، وإن كانت تلك النيابة أشرف من تلك الأصالة . . » .
فاتضح من كلام المجلسي « رحمه الله »
: أن الشيعة يرون فرقاً بين النبوة والإمامة .

ثالثاً : إن إبراهيم « عليه وعلى نبينا وآله الصلاة والسلام »

 قد نال مقام الإمامة بعد نيله مقام النبوة والخلَّة والرسولية

، لأنه نال الإمامة في آخر حياته . .

وهذا يعني : أن للإمامة معنى عظيماً يحتاج إلى دراسة وتأمل ،
 وقد يكون هناك أنبياء ليس لهم مقام الإمامة 
، وأئمة لم ينالوا مقام النبوة . .
ومقام النبوة الخاتمة هو المقام الأكمل ، والأتم ، والأجل والأفضل
 ، وللإمامة المرتبطة به ، والوصاية من قبله مقام عظيم وجليل
مستمد من جلال مقام النبوة الخاتمة بالذات ،
فلا معنى لقول السائل : ما أهمية عقيدة ختم النبوة إذا ؟!

رابعاً : إن العصمة ليست من مختصات النبوة الخاتمة ،

بل هي من خصوصيات النبوة والإمامة مطلقاً وفي كل زمان . .

كما أن التبليغ ، والمعارف الخاصة لا تختص بالنبوة الخاتمة

، بل تشمل كل نبوة وإمامة إينما وجدت ، وفي أي زمان كانت . .

فلا معنى لقول السائل : إن العصمة يجب أن تتوقف بوفاة خاتم الأنبياء . .
إذ لماذا تتوقف بوفاته ، إذا كانت ليست من خصائصه
. بل هي عامة لكل نبوة وإمامة ؟!

خامساً : إن ما يجب أن يتوقف بوفاته « صلى الله عليه وآله »

 هو التبليغ عن الله وهي النبوة . لأن النبوة

قد ختمت برسول الله « صلى الله عليه وآله » . .

أما المعجزات فإن كانت بمعنى ما يثبت النبوة ،
فهي أيضاً قد توقفت بوفاة الرسول . .
 وأما المعجزة لأجل إثبات الإمامة ، من خلال الإستفادة من علم الكتاب ،
 كاستفادة آصف بن برخيا منه لإحضار عرش بلقيس
 من اليمن إلى بيت المقدس
 ، فهي لم
 تنقطع أيضاً بوفاة النبي « صلى الله عليه وآله » ،
بل هي باقية مع كل إمام عنده علم الكتاب .
والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى محمد وآله . . 1 .
1. ميزان الحق . . (شبهات . . وردود) ، 
السيد جعفر مرتضى العاملي ،
 المركز الإسلامي للدراسات ، الطبعة الأولى
، الجزء الثالث ، 1431 هـ . 




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدعوة المستجابة

avatar

رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 251
الجنس : انثى
دولتي :
مزاجي :
هوآياتي :
وظيفتي :

مُساهمةموضوع: رد: شبهات وردود   10.11.15 19:42



بارك الله فيك على النقله الهادفة


ولك خالص الشكر والامتنان


يعافيك ربي 


ولاعدمتك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ald3waalmostgaba.ahlamoontada.net
 
شبهات وردود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدعوة المستجابة :: ~ الأقسام الاسلامية ~ :: قسم أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: