منتديات الدعوة المستجابة
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله


قول الزهراء ع: في وصف الشيعة (ان كنت تعمل بما أمرناك ، وتنتهي عما زجرناك عنه ، فأنت من شيعتنا ، والا فلا)
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل okppedri فمرحبا به


شاطر | 
 

 السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:05

النور الأول ..
 سيِّدنا ونبيُّنا وشفيع ذنوبنا رسول الله أبو القاسم محمد سيد الكونين والثقلين
والفريقين من عرب ومن عجم (صلى الله عليه وآله وسلم):
أما نسبه الشريف فهو:
ابن عبد الله :
الذي أمه فاطمة بنت عمرو بن عائذ المخزومي،
توفي والده بالمدينة وله خمس أو ثمان وعشرون سنة قبل
أن يولد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
 ودفن في دار النابغة الجعدي.
ابن عبد المطلب:
اسمه (شيبة الحمد) وسمي بذلك لأنه كان في رأسه لما ولد شيبة.
أمه سلمى بنت عمرو الخزرجية النجارية
وكان وجهه يضيء في الليلة المظلمة وكان يقال له:
مطعم طير السماء، وكانت إليه السقاية والرفادة،
 وهو الذي حفر زمزم وسن خمس سنن أجراها الله تعالى في الإِسلام.
 ومات بمكة وقبره بالحجون مزار مشهور ومعهُ قبر ابي طالب (عليه السلام).
إنما قيل له عبد المطلب لأن اباه هاشماً شخص في تجارة الى الشام
فلما قدم المدينة نزل على عمرو بن لبيد الخزرجي من بني النجار
 وتزوج ابنته وشرط عليه أبوها أن لا تلد الا في أهلها
فمضى هاشم الى الشام ورجع. فبنى بها في اهلها.
ثم حملها الى مكة فلما حملت وأثقلت
ردها الى اهلها التزاماً بالشرط ومضى الى الشام
فمات بغزة فولدت له سلمى عبد المطلب.
فمكث بالمدينة سبع سنين ولم يعلم به أعمامه
 فلما علم به المطلب. سافر الى المدينة وأخذه وأركبه على عجز ناقته
وسار الى مكة. فقدمها صحوةً والناس في مجالسهم.


فجعلوا يقولون من وراءك؟ فيقول هذا عبدي حتى أدخله منزله.
ثم خرج به العشي الى مجلس بني عبد مناف. 
فأعلمهم أنه ابن أخيه. فكان بعد ذلك يطوف بمكة
 ويقال هذا عبد المطلب.





قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:07

ابن هاشم:
عمرو العلى هشم الثريد لقومه*** ورجال مكة مسنتون عجاف
أمه عاتكة بنت مرة السلمية ولدته وعبد شمس توأمين
وكانت إصبع أحدهما ملتصقة بجبهة صاحبه فنحيت
فسال الدم فقيل يكون بينهما دم وكانت اليه السقاية والرفادة.
 مات بغزة (بفتح المعجمتين كبرَّة) وهي مدينة في أقصى الشام
بينها وبين عسقلان فرسخان، بها ولد الشافعي ودفن بها هاشم ورثاه
 مطرد الخزاعي بقوله:
مات الندى بالشام لما أن ثوى*** أودى بغزة هاشم لا يبعد
فجفانُه ورم لمن ينتابه*** والنصر أولى باللسان وباليد




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:12

ابن عبد مناف:
اسمه المغيرة ويقال له القمر لجماله، أُمه حُبى بنت حُليل
(بالمهملة المضمومة وفتح اللام) 
وقبره بمكة عند عبد المطلب وفيه يقول الشاعر:
كانت قريش بيضة فتَفَلّقَتْ*** فالمخُّ خالصُهُ لعبدِ منافِ
ابن قُصَي:
مصغراً اسمه زيد وأمه فاطمة بنت سعد.
وقصي هو الذي أجلى خزاعة عن البيت
وجمع قومه الى مكة من الشعاب والأودية والجبال فسمي مجمعاً. 
قال الشاعر:
أبوكم قصي كان يدعى مجمِّعاً*** به جمع اللّه القبائل من فِهْر
وكانت اليه الحجابة والسقاية والرفادة والندوة واللواء فحاز شرف قريش كله، وقسم
 مكة أرباعاً بين قومه وتيمَّنت قريش بأمره فما تنكح، ولا يُتشاور،
ولا يُعقد لواء الا في داره، وكان أمره في قومه كالدين المتَّبع في حياته وبعد موته
، فاتَّخذ دار الندوة وبابها في المسجد، وفيها كانت قريش تقضي أمورها
. ولما توفي قُصي دفن بالحجون فكانوا يزرون قبره ويعظمونه.
ابن كلاب:
وأمه هند بنت سرير، وهو أخو تيم من أبيه، وت
يم هو الذي ينتهي اليه نسب أبي بكر.
ابن مرة (بضم الميم وشد الراء):
وأمه محشية بنت شيبان، وأخوه عدي جد عمر بن الخطاب.
ابن كعب:
وامه مارية بنت كعب القضاعية
وكان عظيم القدر عند العرب وأرخوا لموته الى عام الفيل
 وكان بينهما خمسمئة وعشرون سنة.
ابن لؤي:
تصغير اللأي وهو النور، وأمه عاتكة بنت يخلد بن النضر.
ابن غالب:
وأمه ليلى بنت الحرث.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:15

ابن فهر(بالكسر):
أمه جذلة بنت عامر الجرهمية وكان فهر رئيس الناس بمكة، 
وكان جمَّاع قريش.
ابن مالك:
أمه عاتكة بنت عدوان.
ابن النضر (بفتح النون وسكون الضاد المعجمة):
سُمي بذلك لنضارة وجهه، قيل: كان اسمه قريش
(فكل من ولد من النضر فهو قرشي
ومن لم يلده النضر فليس بقرشي) أ
مه برة بنت مر بن اد بن طابخة.
ابن كنانة:
امه عوانة بنت سعد.
ابن خزيمة (تصغير خزمة):
امه سلمى بنت أسلم.
ابن مدركة:
سمي بمدركة لأنه أدرك كل ما كان في آبائه. أمه خندف.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:18

بن الياس:
امه الرباب قيل لما توفي إلياس حزنت عليه خندف حزناً شديداً
فلم تقم حيث مات ولم يظلها سقف حتي هلكت فضرب بها المثل،
 وكانت تبكي كل خميس، من غدوته الى الليل،
لأن الياس توفى يوم الخميس، وكان إلياس يدعى كبير قومه
وسيد عشيرته ولا يقطع أمرُ ولا يقضى مهمُّ دونه،
ولم تزل العرب تعظم الياس تعظيم اهل الحكمة كلقمان وأشباهه.
ابن مضر (بضم وفتح):
معدول عن ماضر، وهو اللبن قبل أن يروب،
 واسمه عمر، وامه سودة بنت عك، وإخوته إياد وربيعة وأنمار،
 ولهم قصة لطيفة في تقسيم اموال أبيهم ورجوعهم
الى حكم الافعى الجرهمي في ذلك. وكان مضر أحسن الناس صوتاً،
 و هو أول من حدا.
ابن نزار (بكسر النون):
من النزر أي القليل سمي بذلك لأن اباه حين ولد له
ونظر الى النور الذي بين عينيه، وهو نور النبوة
فرح فرحاً شديداً ونحر واطعم
وقال: إن هذا كله نزر في حق هذا المولود،
 فسُمِّيَ نزازاً، وأمه معانة بنت حوشم.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:25

ابن معد:
كمرد أمه مهدة.
ابن عدنان:
روي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: 
اذا بلغ نسبي إلى عدنان فأمسكوا.
 
أمه (صلى الله عليه وآله وسلم) آمنة بنت وهب
 بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة.
 
ولد (صلى الله عليه وآله وسلم) يوم الجمعة السابع عشر
من شهر ربيع الأول بعد طلوع الفجر في عام الفيل بمكة المعظمة،
 في زمن الملك العادل أنوشيروان في الدار المعروف
بدار محمد بن يوسف، وكان للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
فوهبه لعقيل بن ابي طالب فباعه أولاده لمحمد بن يوسف 
أخي الحجاج، فأدخله في داره.
فلما كان زمن هارون اخذته خيزران امه
فأخرجته وجعلته مسجداً، وهو الآن معروف يزار ويصلَّى فيه،
 وبُعث (صلى الله عليه وآله وسلم)
 بالرسالة يوم السابع والعشرين من رجب.
روى الشيخ الصدوق عن ابي عبد الله (عليه السلام)
قال: كان إبليس لعنه اللّه يخترق السماوات السبع
 فلما ولد عيسى (عليه السلام)
حُجب عن ثلاث سماوات وكان يخترق أربع سموات
فلما ولد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
حُجب عن السبع كلها، ورميت الشياطين بالنجوم وقالت قريش:
هذا قيام الساعة الذي كنا نسمع أهل الكتاب يذكرونه،
 وقال عمرو بن امية وكان من أزجر أهل الجاهلية،
 أنظروا هذه النجوم التي يُهتدى بها
 ويُعرف بها أزمان الشتاء والصيف، فإن كان رُمي بها
فهو هلاك كل شيء وإن كان ثبتت ورُمي بغيرها
فهو أمر حدث، وأصبحت الأصنام كلها صبيحة
ولد النبي (صلى \الله عليه وآله وسلم)
 ليس منها صنم الا وهو منكب على وجهه،
وارتجس في تلك الليلة إيوان كسرى وسقطت منه أربعة عشر 
شرفة وغاضت بحيرة ساوة،
 وفاض وادي السماوة وخمدت نيران فارس
ولم تخمد قبل ذلك بألف عام، ورأى الموبذان
(فقيه الفرس وحاكم المجوس) في تلك الليلة في المنام إبلاً
صعاباً تقود خيلاً عراباً قد قطعت دجلة
وانسربت (أي دخلت) في بلادهم
 وانفصم طاق الملك كسرى من وسطه
وانخرقت عليه دجلة العوراء وانتشر في تلك الليلة نور
من قبل الحجاز ثم استطال حتى بلغ المشرق،
 ولم يبق سرير لملك من ملوك الدنيا الا أصبح منكوساً، وا
لملك مخرساً لا يتكلم يومه ذلك،
وانتزع علم الكهنة وبطل سحر السحرة
 ولم تبق كاهنة في العرب إلا حُجبت عن صاحبها،
وعظمت قريش في العرب وسُمُّوا آل الله ، 
قال أبو عبد الله الصادق (عليه السلام)
انما سموا آل الله لأنهم في بيت الله الحرام.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:29

وقالت آمنة: إن ابني، واللّه سقط، فاتَّقى الأرض بيده
ثم رفع رأسه الى السماء فنظر اليها،
 ثم خرج مني نور أضاء كل شيء فسمعت في الضوء قائلاً
يقول: انك قد ولدت سيد الناس فسمِّيه محمداً. 
وأتي به عبد المطلب لينظر اليه
 وقد بلغه ما قالت أمه، فأخذه ووضعه في حجره، 
ثم قال: الحمد للّه الذي أعطاني
هذا الغلام الطيب الأردان قد ساد في المهد على الغلمان
ثم عوذه بأركان الكعبة، وقال فيه أشعاراً، قال:
صاح إبليس لعنه اللّه في أبالسته فاجتمعوا اليه
 فقالوا:ما الذي أفزعك يا سيدنا؟
فقال لهم: ويلكم لقد أنكرت السماء والأرض منذ الليلة
لقد حدث في الأرض حدث عظيم
 ما حدث مثله منذ رفع عيسى بن مريم (عليه السلام)
فاخرجوا وانظروا ما هذا الحدث الذي قد حدث.
فافترقوا ثم اجتمعوا اليه فقالوا: ما وجدنا شيئاً.
فقال إبليس لعنه اللّه: أنا لهذا الأمر. ثم صار مثل الصرّ
وهو العصفور فدخل من قبل حراء (جبل من جبال مكة).
فقال له جبرئيل (عليه السلام) وراءك لعنك الله.
فقال له (إبليس): حرف اسألك عنه
يا جبرئيل، ما هذا الحدث الذي حدث منذ الليلة في الأرض؟
فقال له (جبرئيل): ولد محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).
فقال (إبليس): هل لي فيه نصيب؟
قال (جبرئيل): لا.
قال (إبليس): ففي امته؟
قال (جبرئيل): نعم.
قال (إبليس): رضيت.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:32

قال أمير المؤمنين (عليه السلام)
 في وصف النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
ولقد قرن الله تعالى به من لدن كان فطيماً، أعظم ملك من ملائكته،
يسلك به طريق المكارم ومحاسن اخلاق العالم ليله ونهاره
ولقد كنت معه أتِّبعه اتِّباع الفصيل إثر أمه يرفع لي
في كل يوم علماً من أخلاقه ويأمرني بالاقتداء به


 ولقد كان يجاور في كل سنة بحراء فأراه ولا يراه غيري
ولم يجمع بيت واحد يومئذ في الإِسلام غير
رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وخديجة
وأنا ثالثهما أرى نور الوحي والرسالة وأشم ريح النبوة.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 5:32





قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدعوة المستجابة

avatar

رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 251
الجنس : انثى
دولتي :
مزاجي :
هوآياتي :
وظيفتي :

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)   27.10.15 19:49



السلام عليك يانبي الرحمه 

يعكيم العافيه خيتي الفاضل على النشر المبارك

ولاعدمتك ابدا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ald3waalmostgaba.ahlamoontada.net
 
السيرة الطاهرة لــ نبينامحمد (ص)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدعوة المستجابة :: ~ الأقسام الاسلامية ~ :: قسم أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: