منتديات الدعوة المستجابة
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله


قول الزهراء ع: في وصف الشيعة (ان كنت تعمل بما أمرناك ، وتنتهي عما زجرناك عنه ، فأنت من شيعتنا ، والا فلا)
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل okppedri فمرحبا به


شاطر | 
 

 "ليس منّا من استخفّ بصلاته"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   29.10.15 22:29

بسم الله الرحمن الرحيم
"ليس منّا من استخفّ بصلاته"1.


 الصلاة عمود الدين  وحصن من سطوات الشيطان وميزان الإيمان
 ورأس الإسلام، ومرضاة الرب ومنهاج الأنبياء، وسبب الرحمة 
وقرة عين النبي صلى الله عليه وآله وقربان كل تقي ومعراج المؤمن


وقد حذّر الإسلام تحذيراً شديداً من الاستخفاف بها 
، جاء عن الباقر عليه السلام: 
"لا تتهاون بصلاتك فإن النبي صلى الله عليه وآله
 قال عند موته: ليس مني من استخف بصلاته"2، 
وزاد في حديث آخر:
 "لا يرد عليّ الحوض لا والله"3.
ونجد أئمتنا صلوات الله عليهم يؤكدون على قبح هذا الأمر
، مع الأنفاس القدسية الأخيرة في أعمارهم الشريفة
 وما ذلك إلا لاعتباره آفة عظمى
 لا يمكن التغاضي عنها، بل الحث على التخلص منها
 هو من أولويات المهام الدينية وأكبرها.




يقول أبو بصير: 


دخلت على حميدة أعزّيها بأبي عبد الله عليه السلام


فبكت ثم قالت: يا أبا محمد لو شهدته حين حضره الموت 


وقد قبض إحدى عينيه ثم قال: ادعوا لي قرابتي


 ومن لطف لي، فلما اجتمعوا حوله قال عليه السلام: 


"إن شفاعتنا لن تنال مستخفاً بالصلاة"4.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   29.10.15 22:42



أن الاتباع الحقيقيين لآل البيت عليه السلام 

هم المحافظون على صلواتهم 

وليسوا أولئك الذين يتهاونون بها ومن باب أولى
 ليسوا الذين يضيعون الصلاة


 والفرق بين الاستخفاف والتضييع


أن الاستخفاف


 يتحقق بتأخير الصلاة عن أول وقتها


 من دون انشغال بحاجة أو ضرورة حياتية أو علمية


أو غير ذلك بمعنى أنه لا يشغله شي‏ء عن المسارعة


والمبادرة إلى أداء الصلاة في أول الوقت


 سوى أنه لا يعيرها أهمية ويؤخّرها بدون داعٍ شرعي


أو عقلي إلى آخر الوقت


لكن يصليها بعنوانها الأدائي لا القضائي


 وأما التضييع


 فيتحقق أن يؤخر الصلاة إلى أن يخرج وقتها الطبيعي دون أن يؤديها
 وهذا أعظم جرماً وأقبح وجهاً من الاستخفاف 
وإن كان كلاهما قبيحاً ومذموماً في الشرع المقدس.
و المستخف بصلاته يبوء بالحرمان
 من شفاعة الأئمة عليهم السلام
وهنا خسارة عظيمة وعاقبة وخيمة 


  روي عن مولانا الصادق عليه السلام
 من كون صلاته غير مقبولة وإنما تردّ إليه 
ولا ترفع يقول عليه السلام: 
"والله إنه ليأتي على الرجل خمسون سنة
 وما قبل الله منه صلاة واحدة، فأي شي‏ء أشدّ من هذا؟
 والله إنكم لتعرفون من جيرانكم وأصحابكم من لو كان يصلي لبعضكم ما قبلها منه ل
استخفافه بها، إن الله لا يقبل إلا الحسن فكيف يقبل ما يستخف به"؟!5.





قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   29.10.15 22:50




قد يستيقظ الإنسان لأداء فريضة الصبح 

استيقاظاً ظاهرياً وشكلياً
ويؤديها غير عارف بما قرأ وكيف وأين 
وقد يشك فيما بعد أنه أدّاها أو لم يؤدها
بحيث تختلط عليه الأيام والظروف والواقع ل
أنه صلى مع الغفلة والتثاقل
 وربما حالة نومه لكن نوم الباطن ويقظة الظاهر 
وبالإمكان أن نقول أن ذلك
 من آثار النعاس الغالب عليه الذي أفقده معرفة ما يقول، 


فأي صلاة هذه
 وهو واقف بين يدي الجبّار سبحانه وتعالى؟!


يقول عزّ من قائل: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ 
وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ6.


وفي تفسيرها قال الباقر عليه السلام: "لا تقم إلى الصلاة متكاسلاً 
ولا متناعساً ولا متثاقلاً فإنها من خلل النفاق وإن الله نهى المؤمنين 
أن يقوموا إلى الصلاة وهم سكارى يعني من النوم"7.


وفي حديث آخر: سألته عن قول الله 
﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى..﴾ 


قال عليه السلام: ".
.. يعني سكر النوم، يقول: وبكم نعاس يمنعكم
أن تعلموا ما تقولون في ركوعكم وسجودكم وتكبيركم،
 ليس كما يصف كثير من الناس يزعمون أن المؤمنين يسكرون 
من الشراب والمؤمن لا يشرب مسكراً ولا يسكر"8.
فإنه عليه السلام يعترض على تفسير الآية بالمسكر الخمري
 لأن الله تعالى ابتدأها مخاطباً المؤمنين.



وفي حديث المعراج: 
"يا أحمد! عجبت من ثلاثة عبيد:
عبد دخل في الصلاة وهو يعلم إلى من يرفع يديه
 وقدّام من هو، وهو ينعس‏"9.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   29.10.15 22:59

عدة أمور : ترفع بها الصلاة صحيحة 


1- الخشوع:


يقول النبي صلى الله عليه وآله:
 "لا صلاة لمن لا يتخشّع في صلاته"10.

وعن أمير المؤمنين عليه السلام: 
"يا كميل! ليس الشأن أن تصلّي وتصوم وتتصدق،
إنما الشأن أن تكون الصلاة فعلت بقلب نقيّ
، وعمل عند الله مرضيّ، وخشوع سويّ"11.





2- حضور القلب:


عنه صلى الله عليه وآله: 
"لا يقبل الله صلاة عبد لا يحضر قلبه مع بدنه"12، 
والخشوع متوقف على الحضور.





3- التدبّر:


في الحديث: 
"صلاة ركعتين بتدبر خير من قيام ليلة والقلب ساهٍ"13.





4- أول الوقت:


عن الصادق عليه السلام: 
"فضل الوقت الأول على الأخير كفضل الآخرة على الدنيا"14،
 وهناك أمور أخرى يمكن الرجوع إليها في مصادرها.




هـ- حق الصلاة


في رسالة الحقوق لمولانا زين العابدين عليه السلام: 
"وحق الصلاة أن تعلم أنها وفادة إلى الله عزّ وجلّ،
وإنك فيها قائم بين يدي الله عزّ وجلّ
، فإذا علمت ذلك قمت مقام الذليل الحقير الراغب الراهب،
 الراجي الخائف المستكين المتضرع، والمعظم لمن كان بين يديه بالسكون والوقار،
وتقبل عليها بقلبك وتقيمها بحدودها وحقوقها"15.




و- جزاء التهاون بالصلاة

عن السيدة الزهراء عليها السلام
أنَّها سألت أباها صلى الله عليه وآله 
فقالت: يا أبتاه ما لمن تهاون بصلاته من الرجال والنساء؟


قال صلى الله عليه وآله: 
"يا فاطمة: من تهاون بصلاته من الرجال والنساء
ابتلاه الله بخمس عشرة خصلة،
 ست منها في دار الدُّني
ا، وثلاث عند موته، وثلاث في قبره، 
وثلاث في القيامة إذا خرج من قبره.


فأما اللواتي تصيبه في دار الدُّنيا:
 فالأولى:
 يرفع الله البركة من عمره، ويرفع الله البركة من رزقه،
ويمحو الله عزَّ وجلّ‏َ سيماء الصالحين من وجهه،
 وكل عمل يعمله لا يؤجر عليه، ولا يرفع دعاؤه إلى السماء،
 والسادسة ليس له حظ في دعاء الصالحين.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   29.10.15 23:10

وأما اللواتي تصيبه عند موته فأولاهن: أنه يموت ذليلاً
والثانية: يموت جائعاً، و
الثالثة: يموت عطشاناً، فلو سقي من أنهار الدُّنيا لم يرو عطشه.




وأما اللواتي تصيبه في قبره
فأولاهن: يوكل الله به ملكاً يزعجه في قبره،
 والثانية: يضيِّق عليه قبره،
 والثالثة: تكون الظلمة في قبره.


وأما اللواتي تصيبه يوم القيامة إذا خرج من قبره فأولاهن:
أنه يوكل الله به ملكاً يسحبه على وجهه والخلائق ينظرون إليه،
 والثانية: يحاسبُ حساباً شديداً،
 والثالثة: لا ينظر الله إليه ولا يزكِّيه وله عذاب أليم"16.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   29.10.15 23:13

تم النقل مع التصرف قليلا 
ونسال الله القبول 




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   30.10.15 23:53

قال تعالى:
 ﴿فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا18.
عن النبي صلى الله عليه وآله: 
"ليس مني من استخف بالصلاة، لا يرد عليّ الحوض لا والله"19.




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khadim_i_ali

avatar

رقم العضوية : 3
عدد المشاركات : 33
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   31.10.15 0:18

.
نسأل الله السلامة وحسن قبول الأعمال ببركة دعائكم الكريم
.


أسأل المولى القدير أن يتقبل أعمالنا بخير القبول
وأن يغفر لنا زلاتنا وخطايانا
لجميع الإخوة المؤمنين حرية النقاش وإبداء الرأي وطرح الأفكار
نسألكم الدعاء

أخوكم / أبو مهدي الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدعوة المستجابة

avatar

رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 251
الجنس : انثى
دولتي :
مزاجي :
هوآياتي :
وظيفتي :

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   31.10.15 0:40




بارك الله فيك عزيزتي


وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال


لاعدمتك يارب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ald3waalmostgaba.ahlamoontada.net
تفاحة الجنة

avatar

رقم العضوية : 11
عدد المشاركات : 144
الجنس : انثى
دولتي :
مزاجي :
هوآياتي :
وظيفتي :
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: "ليس منّا من استخفّ بصلاته"   13.11.15 8:52


يعطيك العافيه 


 مجهود رااائع 


 تسلم يداك 


 تــحــيــاتــي*


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ليس منّا من استخفّ بصلاته"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدعوة المستجابة :: ~ الأقسام الاسلامية ~ :: قسم الإسلامي العام-
انتقل الى: