منتديات الدعوة المستجابة
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله


قول الزهراء ع: في وصف الشيعة (ان كنت تعمل بما أمرناك ، وتنتهي عما زجرناك عنه ، فأنت من شيعتنا ، والا فلا)
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل okppedri فمرحبا به


شاطر | 
 

 بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية

اذهب الى الأسفل 

هل استفدتم من الموضوع أم لا؟
نعم
100%
 100% [ 1 ]
لا
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 1
 

كاتب الموضوعرسالة
khadim_i_ali

avatar

رقم العضوية : 3
عدد المشاركات : 33
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية   30.10.15 23:49

.
روي في كتاب الكافي الشريف عن الإمام الصادق عليه السلام: إن الله عز وجل اتخذ إبراهيم عبدا قبل أن يتخذه نبياً، وإن الله اتخذه نبياً قبل أن يتخذه رسولاً، وإن الله عز وجل اتخذه رسولاً قبل أن يتخذه خليلاً، وأن الله اتخذه خليلاً قبل أن يتخذه إماماً، فلما جمع له الأشياء قال: (إني جاعلك للناس إماماً). قال عليه السلام: فمن عظمها في عين إبراهيم عليه السلام، قال: (ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين). قال: لا يكون السفيه إمام التقي.
 
وقد روى هذا الحديث أيضا عن الإمام الباقر عليه السلام، ورواه الشيخ المفيد رحمه الله عن الإمام الصادق عليه السلام.
 
إعلم أخي المتابع والقارئ بارك الله لنا فيكم، أن اتخاذه تعالى أحداً من الناس عبداً غير كونه في نفسه عبداً، فإن العبودية من لوازم الإيجاد والخلقة، لا ينفك عن مخلوق ذي فهم وشعور، ولا يقبل الجعل والاتخاذ وهو كون الإنسان مثلاً مملوك الوجود لربه، مخلوقاً مصنوعاً له تعالى، سواء جرى في حياته على ما يستدعيه مملوكيته الذاتية، واستسلم لربوبيته ربه العزيز، أو لم يجر على ذلك. قال تعالى: (إن كل من في السموات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً)، وإن كان إذاً لم يجر على رسوم العبودية وسنن الرقية إستكباراً في الأرض وعتواً كان من الحري ألا يسمى عبداً بالنظر إلى الغايات، فإن العبد هو الذي أسلم وجهه لربه، وأعطاه تدبير نفسه، فينبغي ألا يسمى بالعبد إلا من كان عبداً في نفسه وعبداً في عمله، فهو العبد حقيقة. قال تعالى: (وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً)، وعلى هذا فاتخاذه تعالى إنساناً عبداً وهو قبول كونه عبداً والإقبال عليه بالربوبية هو الولاية، وهو تولي أمره كما يتولى الرب أمر عبده، والعبودية مفتاح للولاية، كما يدل عليه قوله تعالى: (قل إن وليي الله الذي نزل الكتاب بالحق وهو يتولى الصالحين)، أي اللائقين للولاية، فإنه تعالى سمى النبي في آيات من كتابه بالعبد، قال تعالى: (الذي أنزل على عبده الكتاب)، وقال تعالى: (ينزل على عبده آيات بينات)، وقال تعالى: (قام عبدالله يدعوه)، فقد ظهر أن الاتخاذ للعبودية هو الولاية والله أعلم.


أسأل المولى القدير أن يتقبل أعمالنا بخير القبول
وأن يغفر لنا زلاتنا وخطايانا
لجميع الإخوة المؤمنين حرية النقاش وإبداء الرأي وطرح الأفكار
نسألكم الدعاء

أخوكم / أبو مهدي الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدعوة المستجابة

avatar

رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 251
الجنس : انثى
دولتي :
مزاجي :
هوآياتي :
وظيفتي :

مُساهمةموضوع: رد: بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية   30.10.15 23:55


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

اشكرك خيي الفاضل على ماطرحت من موضوع ذات قيمه واهميه

بارك الله في سعيد وفي انتظار جديدك بشوووق

لاعدمتك يارب 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ald3waalmostgaba.ahlamoontada.net
khadim_i_ali

avatar

رقم العضوية : 3
عدد المشاركات : 33
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية   30.10.15 23:59

.
مروركم زاد موضوعي شرفاً أتمنى من حضرتكم التكرم بإبداء رأيكم ولا تجدن حرجا في إبداء الإقتراحات البناءة، فمنكم نستفيد. 


أسأل المولى القدير أن يتقبل أعمالنا بخير القبول
وأن يغفر لنا زلاتنا وخطايانا
لجميع الإخوة المؤمنين حرية النقاش وإبداء الرأي وطرح الأفكار
نسألكم الدعاء

أخوكم / أبو مهدي الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تفاحة الجنة

avatar

رقم العضوية : 11
عدد المشاركات : 144
الجنس : انثى
دولتي :
مزاجي :
هوآياتي :
وظيفتي :
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية   31.10.15 0:40

مشكور اخوي الكريم 
موضوع جدا رائع 
ومفيد جداا 


يعطيكـ ربـي الف عافيه


تـــحــيـــاتـي*


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khadim_i_ali

avatar

رقم العضوية : 3
عدد المشاركات : 33
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية   02.11.15 17:27

أهلاً وسهلاً أختنا الكريمة تفاحة الجنة رزقنا الله وإياكم وكافة المؤمنين دخول الجنة من غير حساب يا رب العالمين


أسأل المولى القدير أن يتقبل أعمالنا بخير القبول
وأن يغفر لنا زلاتنا وخطايانا
لجميع الإخوة المؤمنين حرية النقاش وإبداء الرأي وطرح الأفكار
نسألكم الدعاء

أخوكم / أبو مهدي الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبل الصبر

avatar

رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 323
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية   02.11.15 21:12

بسم الله الرحمن الرحيم


يشرفنا القراءة لمواضيعكم القيمة 
احسنتم مشرفنا  سدد الله خطاكم 


موفقين للمزيد من العطاء جعله الله في ميزان اعمالكم 




قال الامام الحسين عليه السلام 
أبالموت تهددني وتخوفني يابن الطلقاء اما علمت ان الموت لنا عادة وكرامتنا من  الله الشهادة 
سلام الله عليك سيدي ياحسين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث فلسفي روائي قرآني في العبودية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدعوة المستجابة :: ~ الأقسام الاسلامية ~ :: قسم القران الكريم-
انتقل الى: